الـكــــــــــرنك 1000

الدين , الحياه , برامج الكمبيوتر , برامج الانترنت, اكواد , اشهار المنتديات
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أخرالمواضـيع
https://i.servimg.com/u/f41/14/21/83/26/homepa10.gifhttps://i.servimg.com/u/f41/14/21/83/26/thread10.gifعدد أعضاء المنتدى https://i.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/menu10.gif 5841 https://i.servimg.com/u/f41/14/21/83/26/thread10.gif أهلا وسهلا بك https://i.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/menu10.gif زائرhttps://i.servimg.com/u/f41/14/21/83/26/thread10.gifأخر عضو مسجل https://i.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/menu10.gif almalka.garam

تذكرنــي؟
الصفحة الرئيسية غرفه شات الكرنك التسجيل البحث فقدت كلمة المرور؟ اتصل بنا فوتوشوب اون لين دخول

شاطر | 
 

 حكايات عن الجن حدثت فى 2017

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد على


avatar


الدوله الدوله : قطر
الجنس الجنس : ذكر
الهوايه الهوايه : السباحه عدد المساهمات عدد المساهمات : 2461
تاريخ التسجيل 10/09/2009
نقاط نقاط : 21693


مُساهمةموضوع: حكايات عن الجن حدثت فى 2017   الخميس 27 أبريل - 22:58

.حكايات عن الجن حدثت فى 201.7

حكايات عن الجن حدثت فى 2017
حكايات عن الجن حدثت فى 2017

..طــفل يختفي تحت الأرض كل ليلة .. !!
الحكاية بإيجاز أن الصبي أحمد و عمره 9 سنوات طلب من شقيقه محمد كوب ماء .. خرج محمد و عاد إلى الحجرة

بكوب الماء فشاهد مارداً أبيض يحمل شقيقه أحمد و ينزل به أسفل أرض الحجرة ؟ ارتعد الطفل ، فرك عينيه في

دهشة . صرخ . أخبر والده بما رآه ، بحثوا عن أحمد في كل مكان في البيت فلم يجدوه ؟ هرول الأب إلى قسم

الشرطة و المشايخ الذين ظلوا يقرأون القرآن داخل البيت حتى دوى صوت هائل ، بالدور الأسفل ، و هنا قال الشيخ

للأب انزل إلى دورة المياه ستجد أمامها ابنك ؟ و قد كان ! هذا هو الموجز . أما الحادث بالتفصيل فالإثارة هي

عنوان كل وقائعه ، لأن الحادث تكرر أكثر من مرة ، و أحمد يؤكد أنه عاش لساعات تحت الأرض ، لكنه '

مأمور ' بعدم الكلام عمن أخذوه ، و عما شاهده تحت الأرض ، و لماذا لا يستطيع أن يرفض طلبهم كلما أرادوا أن

يأخذوه في زيارة جديدة ؟

هناك في المدينة الهادئة الواقعة على ضفاف النيل عشنا مع أسرة الطفل و الواقعة لا نملك أن نصدقها أو نكذبها ،

لكنها حدثت و إليكم التفاصيل .

نشأ طارق في أسرة بسيطة الحال ، والده الذي أقعده المرض كان يكافح من أجل تربية الأولاد بجنيهات قليلة

استطاعت الأم أن تدير شئون المنزل ، لم ينتظر أن يرهق والده بمطالبه . كان ينتهز فرصة إجازة الصيف ليعمل و

يوفر مصاريف دراسته حتى أتم دراسته في دبلوم المدرسة الثانوية الصناعية ، عقب أدائه الخدمة العسكرية بحث

عن ابنة الحلال ، بسرعة كان القدر قد أعدها له ، شاهدها ذات في إحدى المناسبات العائلية ، تلاقت نظرات

الإعجاب و كانت ابتسامتها قد شجعته على الاقتراب و التعارف ،حين عاد صارح والدته برغبته في الزواج من

إحدى الفتيات التي رآها في الفرح ، و همست الأم في فرح ، مين دي يا حبيبي ، الأوصاف التي أعلنها كانت

كفيلة بأن تعرفها الأم فهي ابنة إحدى صديقاتها و لم تنتظر لليوم التالي و أطلقت زغرودة و هي تدخل بيت
.
..
العروسة ،خطوبة و زواج ، مرت خطواتهما بهدوء فطارق زوج هادئ يحاول بشتى الطرق أن يوفر لزوجته حياة

هادئة مستقرة . و ذات يوم عاد مرهقاً من عمله فوجدها تنتظره و على وجهها ابتسامة جميلة ، طارق أنا حامل ..

هكذا همست .. لم يدر بنفسه إلا و هو يحملها بين يديه و ربتت على كتفيه و رجته أن يتركها حفاظاً على الجنين ..

شهور الحمل مرت و وضعت له مولداً جميلاً أسماه محمد ..

* وش السعد

طار قلب طارق من الفرحة . ترقى خبر ترقيته في عمله و حين عاد مسرعاً ليخبر زوجته كان لديها خبر سعيد

أيضاً .. في حنان همست له .. أنا حامل يا حبيبي خلاص ابنك محمد أصبح عمره عامين استبشر خيراً و دعا الله

أن يبارك فيه . فكر في مستقبل طفله و الضيف المنتظر و صارح شقيقه بمشاركته في كشك لبيع الحلوى و كبرت

تجارتهما و أصبح عمله الجديد يدر عليه دخلاً لا بأس به .

كبر المولود الصغير أحمد و لاحظ والده تعلقه الشديد بأمه ، لم يكن يتركها تؤدي أي عمل و لو بسيط في المنزل إلا

و يتعلق بجلبابها و لم تكن هي الأخرى تتحمل البعد عنه . لاحظ الزوج الأمر الذي زاد أكثر مما يتصور حاول مراراً

أن يحمله أثناء انشغالها بأعمال المنزل أو لقضاء حاجة غير أنها كانت ترفض ، و حين استفسر منها همست له

في خوف بأنها تشعر بأن الولد سيضيع منها في أي لحظة ، شعور غريب لم تستطع تفسيره و أضافت يأتي

هاجس دائماً و أسمع صوتاً يهمس في أذني و يقول : ابنك .. ابننا .. و سنأخذه منك .. ربت الزوج على كتف

زوجته و طمأنها قائلاً بأن تلك هواجس بسبب حبها الشديد له .

بلغ الطفل السادسة من عمره ، رفض أن يصحبه والده للمدرسة و أصر على أن تصحبه أمه ، و أمام إصرار الصغير

دفعه الأب دفعة بيده ، غضب الطفل و انزوى في ركن الحجرة ، شعر الأب بأن يده لا يقوى على تحريكها ، ظن أن

إرهاق العمل هو السبب ، يزداد عليه شيئاً فشيئاً، لاحظ الطفل ما يحدث أسرع لوالده ، طبع قبلة على رأسه معتذراً

، و في براءة مد يده يمسح بها يد والده و هو يتمتم بكلمات لم يفهمها الأب لكنه اعتاد عليه من الطفل على فترات

متقطعة، ضمه الأب لصدره بيده التي كانت تؤلمه منذ لحظات حينما تأكد الأب أن ابنه يحمل شيئاً يعجز عن تفسيره .

*إختفاء
اعتادت الأم أن تصحب الصغير إلى المدرسة حتى أثناء الفسحة كانت تحمل له الطعام و تجلس في فناء المدرسة ،

تجلس بجواره تطمئن أنه لا يزال موجوداً في كنفها و احتار الأب من تصرفات الطفل الذي كان يجلس على فترات

وحيداً في غرفته يتمتم بكلمات غير مفهومة كأنه يحدث شخصاً لا أحد يراه ، ظن الأب أنها شقاوة الطفولة لكن ،

ذات يوم حدثت المفاجأة ، بعد منتصف الليل عاد الأب من عمله حين دلف للمنزل رأى نور شقة والده بالطابق الأول

مضاءة، ألقى التحية عليه و على شقيقته التي تقيم مع والدها و صعد الدرج لشقته بالطابق الثالث حيث يقيم في

منزل العائلة ، أخرج مفاتيحه و بهدوء فتح الباب و أغلقه خلفه جيداً بالترباس الحديدي المعلق أعلى الباب ،

اقترب من باب حجرة الأولاد ، ألقى نظرة عليهما و طبع قبلة على وجه طفليه و استدار متوجهاً لحجرته حيث تنام

زوجته المريضة في فراشها استيقظت الزوجة حين أضاء نور الغرفة و سألته إن كانت تعد له الطعام ، رفض مؤكداً

أنه تناول بعض السندوتشات في العمل ، خلع ملابسه و استلقى بجوارها متمتماً ببعض الآيات القرآنية التي اعتاد

أن يرددها قبل أن يغمض عينيه ، في تلك الأثناء سمع صوت وقع أقدام في بهو الشقة و استفسر عمن بالخارج من

ابنيه ، أجاب الأكبر بأن شقيقه أحمد أيقظه طالباً كوباً من الماء ، لحظات قليلة و دوى صوت الطفل الأكبر محمد .

صراخ هستيري انتفض على إثره الزوجان ، و أسرعا إلى حجرة الأولاد فوجدا محمد يقف على باب الحجرة

يصرخ بشدة و لا أثر لشقيقه أحمد ،

صرخ الأب فين أخوك يا ولد ، أخوك فين . أجاب و هو يرتعد خوفاً .. يا بابا .. أنا دخلت شايل كوب الماء لأحمد و

أنا على الباب رأيت رجلاً ضخماً كبيراً جداً يرتدي ملابس بيضاء كاملة شاهدته يحمل شقيقي أحمد و يهبط به

تحت الأرض . صرخ الأب ، بتقول إيه يا ولد .. أنت بتخرف .. الذهول أصاب الأب و لم يدر بزوجته و هي تسقط


.

..مغشياً عليها من هول المفاجأة .. أسرع الأب يبحث عن نجله تحت الوسادة و الملاءة و الفراش .. لم يجده .. أسرع

للباب فوجده مغلقاً بالترباس الضخم و المفاتيح كما أغلقه هو جيداً .. في كل ركن من أركان الشقة الضيقة ذات

الجرتين و صالة و دورة مياه بجوارها مطبخ صغير لم يجد الأب ابنه ، رفع السجاجيد من على الأرض و كأنه يبحث

عن سراب ، كان صراخه هو الإجابة الوحيدة لما يبحث عنه أصيب بالذهول و لطم خديه ، الزوجة انهارت و هي

تطلق صرخاتها ، دقات شديدة على الباب ، الكل استيقظ ، الأهل و الجيران ، الدهشة علت الوجوه حين عرفوا

السبب ، بعد أن هدأ الجميع ، أشارت لهم إحدى السيدات بإحضار مصاحف و ترديد آيات من القرآن الكريم ،

البعض أشار على الأب بضرورة إبلاغ مركز الشرطة .

و ماذا أقول ؟.. هكذا أجاب ، يا خويا روح بلغ الشرطة جايز يعملوا حاجة و يكون الولد اتسرق ، في البداية رفض

الأب : يا جماعة الولد كان نايم في حجرته و أنا شفته و كنت قافل الباب كويس بالترباس من جوه و المفاتيح

كانت متعلقة في الباب من جوه مين اللي هايدخل و أنا ساكن في الثالث ، همهات الجميع جعلته يرضخ ، أمام

العميد مأمور المركز وقف يروي ما حدث ، اندهش الرجل و ابتسم و هو يربت على كتفه ، مهدئاً إياه .. يا ابني

إحنا مش بنحرر محضر ضد عفريت قول كلام غير ده .. كلمات ما حوله جعلته يحرر محضراً باختفاء الطفل لكن ..

ضد من ..!؟

كانت الساعة قد اقتربت من الثانية بعد منتصف الليل . المنزل يضج بالناس يرددون القرآن بصوت مرتفع ذهول

وخوف و أسئلة كثيرة تكمن في الصدور في محاولة لتصديق ما حدث .. حين اقترب أذان الفجر .

أشارت العجوز للجميع بالوضوء و الاستعداد للصلاة و حين أدى الجميع الصلاة أمام المنزل بالطابق الأرضي

سمعوا صوت ارتطام كبير أمام دورة المياه الكائنة بالطابق الأول تحت السلالم أمام المدخل الرئيسي ، نظر الجميع

لمصدر الصوت ، فوجدوا جسد أحمد ملقى أمام دورة المياه مغطى بطبق كبير ، في خوف اقترب الأب من جسد ابنه

و يداه ترتعشان و اتسعت عيناه و صرخ .. ابني .. ابني .. امتدت يداه بسرعة تحمل ابنه ، تحسسه ، هو فعلاً ابني ،

حمله ، ضمه لصدره و تفحص وجهه فوجد على جبهته ورم ضخم يشبه حجم البرتقالة ، كان أحمد في سباته العميق

، كأن لم يحدث شيء ، أنفاسه تتلاحق بصورة منتظمة كأنه نائم في فراشه ، حاول الأب إيقاظه و أن يدلف به

حجرة والده ، بالطابق الأول ،

رفض جسد الصغير أن يدخل الحجرة . و نصحه بعض المشايخ أن ينام الطفل في نفس فراشه ، و فعلاً ، بصعوبة ..


.
فتح الطفل عينيه و سأل عما يحدث حوله و لماذا يوجد هؤلاء الناس ، فسأله والده أين كنت يا ابني ؟ في براءة

أجاب أنا كنت نايم هنا في سريري يا بابا .. ماروحتش في أي مكان .. نظر الأب في وجه ابنه و فوجئ بأن

الورم في جبينه اختفى تماماً .. الله أكبر و سبحان الله كانت هي الكلمات التي يرددها الجميع ، لم تنم الأسرة و لا

الجيران ، حين أطلقت الشمس أشعتها الذهبية تملأ سماء الكون كان الأب يحمل طفله لأحد العالمين ببواطن الأمور و

ترددوا على المنزل و التقوا بأحمد الذي لم يذكر لهم أي شيء .. في النهاية أكدوا للأب أن ما حدث سوف يتكرر

لابنه و عليه ألا يقلق على ابنه أو يسأله أين كان لأن له قريناً يأخذه كل يوم للعب معه و يعيده سالماً ، القلق أصاب

الزوجين على الطفل من تلك القوى الخفية التي تأخذ طفلهما يومياً .

* لقاء
مثلما اندهش الجميع .. اندهشنا و لم نصدق و لم نكذب ، كان لزاماً علينا أن ننتقل لمنزل الأسرة بالغربية ، المنزل

مكون من ثلاثة طوابق يقيم الأب مع ابنته بالأول و الثاني لشقيق آخر بينما أسرة طارق تقيم بالطابق الثالث ،

استقبلنا رب الأسرة و لا يزال في حالة ذهول .. أحمد جاء .. طفل جميل ملامح البراءة تبدو في وجهه حين سألته

عن حكاية اختفائه من على فراشه بالطابق الثالث لم يجب ..الأب حدثني أحمد لم يتكلم لقد طلبوا منه عدم الكلام ،

سألته ، مين ؟ همس الأب ، ربنا يحفظنا و يحفظ ابني ، و أضاف : ابني يختفي من أمامنا و تكررت تلك الواقعة

مرتين بعد كده و الله أعلم بيحصل إيه و إحنا نايمين ، سألته كيف ؟ قال : بعد الواقعة الأولى منذ يومين ..

استأذنت زوجتي أن تذهب مع شقيقها لقضاء بعض الأعمال ، في التاسعة صباحاً خرجت .. و أثناء وجودي

أحسست بالقلق على ابني .. فعدت للمنزل العاشرة صباحاً من عملي فلم أجد ابني .. ظننت أن زوجتي أخذته معها

و عدت لعملي مرة أخرى و تركت شقيقه الأكبر نائماً وحيداً و عقب انتهاء عملي عدت الساعة الثانية و كانت

زوجتي قد عادت و ظنت أني أخذت الولد معي الشغل ، بكينا عندما لم نجده ، و صرخت الأم ، لكني ذكرتها بكلام

الشيوخ ، دقائق قليلة و وجدت ابني أمامنا ، كيف جاء و جلس بيننا لا أعرف .. سألته .. كنت فين يا أحمد ، قال :

يا باب أنا قاعد معاكم منذ أن حضرت أنت و ماما ، و أنا كنت باكل في المطبخ .. و جرت زوجتي للمطبخ

فوجدت الطعام في الأواني كأنه معد حالاً .. مرة أخرى مساء أمس .. لكن الاختفاء كان لمدة ساعة فقط .

* الشقيق

محمد أنت بتخاف تنام بجوار أخوك ؟ و إيه اللي حصل لأخوك ؟

لا ... أنا بأحس أني في أمان خالص و المرة اللي فاتت أيقظني أخي علشان عايز يشرب و لما روحت أجيب له

ماء لقيت حاجة كبيرة قد الراجل الكبير لابس أبيض شايل أخويا و نزل به تحت الأرض .. و لم ينحني و هو يحمل

أخي من على السرير .

لا أنا شفت كله أبيض في أبيض ..

تركت الأسرة الصغيرة .. تعيش في ذهول مما حدث و تترقب في أي لحظة اختفاء الصغير .. يعيشون على

أعصابهم .. و لا يجدون من يساعدهم !.



اقسم بالله العضيم ان القصه حقيقيه %100%وان المستشفى لا اريد ذكر اسمه لاسباب خاصه.وارجو ان تدعو ان يشفي الله رجلي
واذا عجبكم القصه الذي حدث معي ساروي قصتي الاخرى مع الجن..واسف على الاطاله...وشكرآ علا حسن قرائتكم للقصه وشكرآ لكم
ترا انتبهو ان الجن موجود بيننا الان...وشكرآ
2
قصتي مع الجن :- في يوم من الايــام مرني صديقي وعزمني على طلعه
في بر يعني في (نزهه) المهم وكان القصد من وراء العزيمه
أنه لديه مشكله مع أحد اصدقــائنا لاكن لم يتكلم بشي في الطريق حتى وصلنا
ألى منطقه مشهوره لسياحه لاأريد ذكرها
المهم نزلنا ألأغراض وكنا
طالعين بالسياره على قمه من الرمال
ولايوجد غيرنا أنا وصديقي والظلام الدامس المهم نزلنا اغراضنا
وهي عباره عن شاي سكر عزبه كامله ومعنا رواق صغير على شان الهوى
المهم بينما كنا نتحدث أنا وصديقي عن المشكله
فجــأه التفتنــا جميعاً والتفاتتنا وحده فأذا برجل واقف أسود مثل الظل
ومكانه بظبط خلف السياره وكان معنا سياره فكتوريا 2007
والجني طلع خلفها مباشره....
نظرنا اليه وكان يهتز
وخلال بضع ثواني أختفى مثل الدخان أو الغبار
صديقي اللي كان معي طمر وقال مشينا مشينا
هذا المكان ليس لنا...
قلت أنا والله مانمشي وراح نكمل لحد مايطلع الصباح
حلف يمين أنه نمشي وأنا أيضاً حلفت يمين أنه نجلس
فقال ألا تعلم أنك تغضبهم..؟؟
وقد يكسرون لك ظهرك؟؟
أو ينزلون بك إلى أماكنهم ليحاكموك ..؟
طبعا أرتفع غضبي من كلامه وقلت له شوف ياأبن الناس
لاتتحداني أهينهم بطريقتي وأنا قادر على ذلك..
الشبح الغاضب <<< مسوي قوي ههههههه
لاتستعجلون راح اكمل القصه
المهم قال لي صاحبي أنت مجنون أكيد
فبينما نتحدث صاحبي كل ثانيتين يلتفت ههههههه
وأنــا غير مبالي
الشبح الغاضب <<< داقـته أم الركب
وحينما أردنا الذهاب
لمينــا أغرضنا ووضعناها في السياره
وأنــا عملت حركه ماهي حلوه ***- ***-
حيث وقفت وطفيت الجمر بطريقه غير مستحبه طبعـاً (لايجوز)
وأخذ يكلمني صاحبي وهو مرتبك يقولي أنا خلاص ماراح أخذك أذا هذا
طبعك المجنون يامجنون
كان الوقت مايقارب الخامسه فجراً
ركبنا السياره لننزل بسياره مثما طلعنا يعني بنفس الطريق الرملي
لكي لايحصل تغريز لسياره
تتوقعون مــــاذا حصــل...؟
أول مــا حط زميلي المفتاح في السياره وأدارها
أشتغلت السياره ومن هنا كل شي يجري سليماً
وحينما أردنا تحريك السياره للخلف طبعاً .....
ظربت السياره في مثل الحاجز الجداري ظربه قويه جداً..؟
صديقي لحظات بس ويغمى عليه
والشبح الغاضب <<<<<<<< قلبه في رجليه .. لا جلس يبحث عنه هههه
المهم أنــا أقول لصديقي أنزل شوف أيش اللي صاير
وهو يقولي أنزل أنت
قلت له أنت أكــبر مني سنــاً ههههههه
قال أنــا ماسك الطاره أنزل الظربه صوتها من ناحيتك
الشبح الغاضب <<<<< طلع طفل في ذاك الموقف
بس فعلاً أستجمعت قواي بعد عده دقائق
وفتحت باب السياره وكــأني حرامي
والتفت صوب الظربه لايوجد شئ؟؟؟
وانزل برأسي تحت السياره وجسمي داخل السياره ولايوجد شئ أيضــاً
فقلت في نفسي لايوجد شئ راح أنزل من السياره
وأتـأكد من المصيبه اللي وقعت قلبنا
المهم بعد مانزلت من السياره رأيت ماذا ..؟؟؟ مالذي تتوقعونه ؟؟؟؟
صخره معلقه بين الكفر (ألأطــار الخلفي) والصاجه أي الحديد الذي فوق الكفر
أندهشت جداً وصديقي ينظر ألي وهو داخل السياره
ويقول لي وش فيه ؟؟
وش صاير ؟؟؟
قلت له أنزل أنزل
قال لي لأ وش فيه أول هههههه طبعا هو خايف وأنا أيضــاً
فقلت له لاتخاف والله مافيه ألا كل خير تعال بس
فنزل من السياره وشاف الصخره وقال لي من وضع هذا..؟
قلت له أنت اللي من وضع هذا..؟؟؟؟
فكأني قريت أفكاره وهو أيضــاًقرأء أفكاري
فلم نستطع تحريك الصخره والسياره وأقفه تماما
فمن حسن حضنا كان معنا مطرقه في شنطه السياره وأخذنا نكسر في الصخره
وأستغرقنــا وقتاً طويلاً لكسرها هو يأخذ شوطـاً وأنا أخذ شوط
حتى أنكسرت نصف الصخره
فقلت لصديقي لماذا لاتحرك السياره إلى الخلف وأنا سأدفع بكل قواي
لتزيح الصخره ونذهب
فتفقنا على ذلك
بينما أنا أدفع وصاحبي في سياره ويرجع بها إلى الخلف أنكسرت الصخره
وأخذ صديقي يستمر في الرجوع وأنا أركض خلفه
وهو لم يتوقف بينما أنا أركض مسرعـاً وأصرخ بصوتي
توقف توقف
حتى توقف
وقال لي ... لو عملت الحركه هذي ثاني مره
مــاراح تركب معاي واللي حصل هذا شئ مو طبيعي
والاسباب أنت..
المره الثانيه خذلك تكسي
طبعــا كلنا ركبنا السياره وتركنا حذائنا تكرمون ههههه وعدنا إلى منازلنا بس خلاص
والذي أرسل محمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولا
أن هذه القصه جرت معي أنا XXXXXXX
والمواقف كثيره لاكن أكتفي بهذا....
وتقبلوا مروري وشكراً للجميع ومن أقترح هذه الفكره الرائعه
تحياتي لكم
3
السلام عليكم ورحمه الله وبركــاته
انا حصلت لي اشياء غريبة لم اعرف لها تفسير
وراح اوفيكم بها
بس حصلت مع اخي الكبير قصة اقوى منها بكثير وقد راى فيها جنيه
والقصة حقيقية وهادا الشيء اول مرة يحصل له في حياته كلها
وهو شاب ملتزم ومستحيل يكدب او حتى يبالغ في الكلام
نبدا
اخي المتزوج من سنوات كان داهب للنوم وحده
كان متعب والشقته بها اربع غرف وصاله وحمامين ومطبخ
احد هده الغرف ما كان اح يناب بها من حوالي 5 سنوات
كانت مثل المستودع لاغراض البيت وسبب نومه فيها
ان كان مرهق من العمل او كان مفتاح غرفة النوم مع زوجته وزوجته غير موجوده
المهم
الغرفه كان بها سرير في اغراض بسيطه
ازاح الاغراض ورفع الرداء الدي يغطي السرير والقى راسه ونام بدون غطاء
بعد عده ساعات و في حدود 4 ساعات او 5
نهض من فراشه منفزع ويجد نفسه نائم فوق السرير بمسافة قدمين
وفجأه
يلقى على السرير
وفجأة يرفع من السرير ويلقى على السرير
وتتكر هده الحركه 8 مراة متواصلة او اكثر
وتصيبه حاله غريبة من الخووف لدرجة انه للسانه اصبح عالق وثقيل
لم يستطع ان يقول اود بالله من الشيطان الرجيم
جسمه اصبح يرجف لوحده
ضل يقول بعض الايات القرءانية في قلبه ويحاول اخراجها
وبد دقائق رجعت حالته الطبيعية بالتدريج وخرج من الغرفة
ولم يخبر احد عن ما حص لان مايرد اولاده تخاف من البيت والغرفه
ومازال يسكن البيت طبعا لحد الان والله يحفضكم ويحفضه من شر الجن والانس
اخي قال لي هده القصه بعد ما راى جنية في نفس الغرفه
وقصة الجنية هده راح اxxxxxxxxxxxxxxxX
وهي والله العضيم حقيقية 100 %
4
طبعا انا صار معي موقف من قرييب
في يوم من الايام رحت انام في بيت جدتي طبعا بيت جدتي من دورين والدور الثاني محد قاعد فية يعني فاضي محد يطلع فووق وصارلة فترة فاضي طبعا انتو تعرفون ان الجن يتجمعون في الماكن الفاضي والماكن اللي مافيه قران او ذكر الله المهم ماطول عليكم ذاك اليوم رسلتني خالتي اجيب شيء من الدور الثاني ورحت طبعا اجيب اللي تبية اول ماطلعت سمعت صوت في واحد من الغرف بس قلت لنفسي اني اتخيل لاني خايفة المهم كملت بكل هذوء وانا خايفة اللين وصلت الغرفه ودخلت .طبعا الغرفة في داخلها حمام وانا طالعة من الغرفة وبعد ماخذت اللي ابية لمحت شيء في الحمام لان الباب كان مفتوح وطبعا من شجاعتي قربت شو ي ابي اشوف اقرب واقرب شفت عين وحدة وانا من شفت هذا الشيء حطيت رجلي وهربت لتحت ومن ذاك اليوم وانا محرمة اطلع فوق بدون مايكون معي احد وطبعا من يوم ماقلت لجدتي وخالتي السالفة وهم يقرون على البيت وحطوا مسجل فية قران
وهذا الشيء لاازم لكل واحد يسوية في بيتة لازم يحط قران يقرا باستمرار عشان تحمي البيت واهل البيت من الجن الله يحفظنا ياارب
ماطول عليكم يالله مع السلامة
مجهود شخصي 100%
شخصيا
شخصيا
شخصيا ( همام يتكلم ): عندما كنت صغير كنت اذهب الى كل الصلوت في المسجد وخصيصا الفجر حتى لاحض احد الاشخاص ذالك مما جعله يخبر مجموعه تدعى مجموعة الدعوه قامو بتعليمي القرأن وأشاء كثيره وفي يوم من الأيام ارادو العوده الى بلادهم اليمن فعرضو علي هاذه الامر فوافقت ووافقت والدتي ايضا فذبت الى اليمن وكنا ندرس ونتعلم وماكل ومشرب داخل كهف عملاق وفي يوم من الايام قررو وضع باب لهاذه الكهف و وضعوه ثم دخلنا الى الداخل وفي اليوم التالي و في الصباح كنت متكاسلا عن القيام من النوم من احل الأناشيد والرياضات الصباحيا فقررو ان يتركوني وحدي ولاكنهم اغلقو الباب وعند عوتهم طرقو على الباب وسئلوني هل انت يخير قلت نعم انا بخير هيا افتحو الباب لاكنهم قالو لي ان المفتاح مع احدهم وقد ذهب الى المدينه ليشتري بعض الأغراض لذالك علي الانتضار و لاكن بعد نصف ساعه بدئت اسمع اصوات مثل اصوات العلب المعدنيه ولاكن ازداد الصوت جدا فقررت النضر خلفي ورئيت انسان يطير في الهواء عباره عن ظل اسود فصرخت بكل طاقتي وركضت لاكنه كان اسرع مني وفجئه اتا من اليمين ضوء امسك بيدي ووضعها على الباب ليخرج كل القفل على يدي ثم وقعت على الباب واغميا علي وبعد عدت ساعات اصطيقذت ولاكنني لم اصططع الكلام فأرسلوني الى الاردن وبعد 67 يوم نطقت بأول كلمه وكان ( نعم ) وكان هاذه جواب امي التي سألتني هل تشعر بتحسن وهاذه هي قصتي وهي صحيحه 100%

احذر لا للصغار وضعيفي القلوب واصحاب السكري و خاصه الحوامل
القصص التاليه نقلتها من اكثر من موقع خاص بلجن وقد اقصم اصحابها انها صحيحه 100%
نفلي لها فقط للأستفاده وجعل اعضاء منتدانا الكرام يوعضون من هاذه القصص
يعني ما بدي اشوف كل المنتدى يناقشو حول وجود الجن بل حول العبر من هاذه القصص :
1عن احدهم
وارجو ان تسمعو قصتي مع الجن.
انا حاليآ..مصاب بمرض تيبس في الركبة اليمنى....منذ.حوالي.. ( 7 ) سنوات.
بداية القصه عندما كنت في غرفة التنويم جراء عملية في اليمنى..لقدصار لي يومان او ثلاثه..وانا في المستشفى
ولاكن كان هناك ولد اضن ان جنسيته.كان (( افغانيآ. )) وحوالي كان في (( الــ16 )) من عمره في نفس الغرفة الذي انا فيه
.وهو كان مرافقآ.لأخيه الذي مصاب في كسر اعتقد في ساقه . احد الليالي..بعد انتهاء وقت الزياره..كنت جالسآ..على السرير.
كان الوقت حين ذاك ... الساعة الحادية عشر و اربعون دقيقه ليلآ.....
لقد اتى الولد وجلس على سريري. مع اني لم اتكلم معه منذ دخولي المستشفى.....واخذ يتكلم معي ويسالني اساله غريبه مثلأ..
وسألني الولد اسأله..ومن اسألته هل تسكن في المديننه اجبته نعم هل يوجد قربكما اماكن او بيوت مهجوره قلت له لا ولله لايوجد
وقال لي هل ذهبت الى قريتك
قلت لا لم اذهب..
ولاكن كنت اتكلم معه
سالني هل ذهبت الى قريتكم..قلت له لا لم اذهب الى قريتنا ابدأ ولاكن الصراحه..انزعجت من اسألته..وقلت له انا لا اخاف من الاماكن المسكونه او الجن .. سبحان الله. ..في نفس الوقت نضرت الى وجهه فاذا وجهه
وجهه تغير الى اللون الابيض الساطع لا يمكن وصفه..وتحول ملا مح وجهه الى شخص غاضب ينضر الي بحقـد..
ولاكن في نفس الوقت.. الولد كان يتكلم ويسأل اسأله غريبه..اما وجهه وفمه واعينه لم تكن تتحرك ابدآ تخيلو معاك شخص وفمه لا يتحرك ..... سبحان الله تعالى..
ولاكن لم اتحمل الرعب الذي دخل قلبي ..... وقلت للولد ....لحظه.....لحظه...لحظه...لقد ذكرتني بشئ
ونضرت الى وجه ..فالحمدلله لقد عاد وجهه الحقيقي وذهب البياض عن وجهه وقلت له ساقول لك عن ذالك الشيء في اليوم الثاني
في الصباح قلت له ماذا بك ماذاحصل لوجهك امس ..قال لا شيئ ..بعد ان حكيت له الموقف قال لا والله لا اعلم عن ماذا تتحدث فعلا جلست معك ولاكن لم احس بشيئ.....وايضآمن اقواله ان قبل ان ياتي الي في الليل لقد حلم حلمأ ان شخصآ يحاول ان يخنقه.. ويقول بعد ان صحيت لم استطع النوم ولهذا اتيت اليك رايتك مستيقضآ..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin


avatar


الدوله الدوله : مصر
الجنس الجنس : ذكر
الهوايه الهوايه : الصيد عدد المساهمات عدد المساهمات : 3510
الميلاد الميلاد : 05/11/1975
تاريخ التسجيل 13/05/2009
نقاط نقاط : 28228
العمر العمر : 43
الابراج الابراج : العقرب

مُساهمةموضوع: رد: حكايات عن الجن حدثت فى 2017   الجمعة 16 يونيو - 23:09



سبحان الله تعالى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
 أنت الزائر رقم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magd1000.own0.com/forum.htm
 
حكايات عن الجن حدثت فى 2017
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـكــــــــــرنك 1000 :: الادب والقصص والشعر والحكايات
 :: منتدى حكايات الرعب و الجن والعفاريت
-
انتقل الى: